دانلود کتاب های عربی



الغيب - الغیب

نویسنده : محمد متولى الشعراوى

إنک لن تجد قضیة دنیویة أو قانوناً دنیویاً إلا احتاج إلی تعدیل أو إلی تبدیل بعد فترة قلیلة من الزمن ، لماذا ؟ لأن الذین درسوا هذه القضیة أو تلک أو وضعوا هذا القانون أو ذاک ، علموا أشیاء وغابت عنهم أشیاء فلما مر الوقت وظهرت الأشیاء التی کانت غائبة ، اقتضت التعدیل وهذا أمر طبیعی ، لأن کل عصر له قوانینه وله قضایاه کل عصر یکشف عن أشیاء غابت عمن عاشوا فی العصر الذی قبله ، ویوجد قضایا جدیدة غابت عن علمهم ، لکن لما کان المشرع هو الله سبحانه وتعالی وحده ، ولأنه جل جلاله لا یغیب عنه شیء فعلمه أزلی وکل ما فی الکون فی علمه حتی قبل أن یوجده ، فهو سبحانه لا یعزب عنه مثقال ذرة فی الأرض ولا فی السماء .استمتع بقراءة وتحمیل کتاب الغیب للکاتب محمد متولی الشعراوی

إنك لن تجد قضية دنيوية أو قانوناً دنيوياً إلا احتاج إلى تعديل أو إلى تبديل بعد فترة قليلة من الزمن ، لماذا ؟ لأن الذين درسوا هذه القضية أو تلك أو وضعوا هذا القانون أو ذاك ، علموا أشياء وغابت عنهم أشياء فلما مر الوقت وظهرت الأشياء التى كانت غائبة ، اقتضت التعديل وهذا أمر طبيعى ، لأن كل عصر له قوانينه وله قضاياه كل عصر يكشف عن أشياء غابت عمن عاشوا في العصر الذى قبله ، ويوجد قضايا جديدة غابت عن علمهم ، لكن لما كان المشرع هو الله سبحانه وتعالى وحده ، ولأنه جل جلاله لا يغيب عنه شىء فعلمه أزلى وكل ما فى الكون فى علمه حتى قبل أن يوجده ، فهو سبحانه لا يعزب عنه مثقال ذرة فى الأرض ولا في السماء .استمتع بقراءة وتحميل كتاب الغيب للكاتب محمد متولى الشعراوى



برای سفارش کتاب، کافی است نام و "کد کتاب" را از طریق پیامک یا تلگرام به شماره 09355621039 ارسال نمایید تا در اولین فرصت با شما تماس حاصل شود.
پنل کاربران

پنل ورود کاربران