دانلود کتاب های عربی



الرفاعى - الرفاعی

نویسنده :

تحضر الانتصارات دائما ً وتغیب الهزائم، یحدث هذا فی السیاسة، الإعلام، المناهج، أما فی الأدب، فکلا الوجهین حاضر، لأن الأدب لا یفکر فی اللحظة التی مضت علی أنها لحظة انتهت، لحظة میتة تستعاد لغرض توجیهی أو تعلیمی، فی الأدب اللحظة حیة، لحظة الهزیمة کما لحظة الانتصار، کلا اللحظتین لهما حیاة، لأنهما بکل بساطة لفتا حیوات الناس الذین هزموا، وکذا الناس الذین انتصروا.هزیمة 1967 م حاضرة بقدر انتصار 1973 م، عندما نتذکر من صنعوا النصر، لا ننسی من کوتهم الهزیمة، لا ننسی ذلکم الشعور الرهیب بالخزی، بالضیاع، بالخدیعة، ولکن هذه الروایة لیست عن الهزیمة، لیست عن الانتصار، هذه الروایة عن الرفاعی ورفاقه، هذه الروایة عن الرجال الذین ذاقوا الهزیمة فأقسموا أن یذیقوها للعدو، هی عن الرجال الذین صنعوا الانتصار بقوة وإصرار، الرجال الذین دفعوا أعمارهم ثمنا ً لذلک.

تحضر الانتصارات دائما ً وتغيب الهزائم، يحدث هذا في السياسة، الإعلام، المناهج، أما في الأدب، فكلا الوجهين حاضر، لأن الأدب لا يفكر في اللحظة التي مضت على أنها لحظة انتهت، لحظة ميتة تستعاد لغرض توجيهي أو تعليمي، في الأدب اللحظة حية، لحظة الهزيمة كما لحظة الانتصار، كلا اللحظتين لهما حياة، لأنهما بكل بساطة لفتا حيوات الناس الذين هزموا، وكذا الناس الذين انتصروا.هزيمة 1967 م حاضرة بقدر انتصار 1973 م، عندما نتذكر من صنعوا النصر، لا ننسى من كوتهم الهزيمة، لا ننسى ذلكم الشعور الرهيب بالخزي، بالضياع، بالخديعة، ولكن هذه الرواية ليست عن الهزيمة، ليست عن الانتصار، هذه الرواية عن الرفاعي ورفاقه، هذه الرواية عن الرجال الذين ذاقوا الهزيمة فأقسموا أن يذيقوها للعدو، هي عن الرجال الذين صنعوا الانتصار بقوة وإصرار، الرجال الذين دفعوا أعمارهم ثمنا ً لذلك.



برای سفارش کتاب، کافی است نام و "کد کتاب" را از طریق پیامک یا تلگرام به شماره 09355621039 ارسال نمایید تا در اولین فرصت با شما تماس حاصل شود.
پنل کاربران

پنل ورود کاربران