دانلود کتاب های عربی



عطيل - عطیل

نویسنده :

روایة"عطیل"لشکسبیر"..احب عطیل دیدمونه ابنة الحسب والنسب وبعد حکایة عشق دامت بینهما منذ ان کان عطیل یحضر إلی منزلهم ویحکی لوالدها عن معارکه الذی خاضها وعن صولاته وجولاته فامتلأ قلب دیدمونه حبا وشغفا وعشقا لهذا القائد المغوار فتزوجته دون علم والدها وموافقته.یتجه عطیل لقبرص لیخوض احدی المعارک ویاخذ دیدمونه معه وتبدأ الاحداث فی قبرص حیث یبدأ حامل الرایه یاغو والذی یکن کل الکره والحقد لقائده عطیل لانه اختار القائد کاسیو لیکون ملازما له وهو مازال حاملاً للرایه جعله یخیط المکائد حتی یقضی علیه . فما وجد غیر ان یدنس طهارة دیدمونه ویثیر الشکوک فی قلب عطیلفیوسوس لعطیل ان دیدمونه علی علاقه بصدیقة القائد کاسیو وللاسف یستسلم عطیل لهذه الشکوک وتعمی الغیرة قلبه خاصة بعد ان اخذت خادمة دیدمونه مندیل دیدمونه ( اهداه عطیل لها ) واعطته لزوجها یاغو وهی لا تعلم بأنه قام بدسه فی منزل القائد کاسیوملئت الغیرة العمیاء قلب عطیل واقتناعه بان زوجته علی علاقة بصدیقة کاسیو دون أن یحاول ان یتحری الحقیقة فیقرر أن ینهی حیاة دیدمونه بیده فیدخل غرفتها ویقبلها قبل الوداع ویطوق عنقها بیدیه وتلفظ هذه الزوجة الطاهرة انفاسها الاخیرة وهی لا تعلم ما الذنب الذی ارتکبته تدخل الخادمة وتری ما حل بسیدتها تصرخ مستغیثة یحضر الجمیع ویری عطیل وقد القی بنفسه بقرب دیدمونه یبکی علی ما فعل وتظهر الحقیقة وتبین الخادمة ان زوجها یاغو هو من دس الادلة ولفقها للطاهرة دیدمونه وزرع الشک فی قلب عطیل واذ بزوجها یقتلها حتی لا تکمل الحقیقة ویقبض علیه.لا یستطیع عطیل أن یتحمل ما حدث ویلوم نفسه بشده مما ارتکب فی حق زوجته فیقتل نفسه ایضا امام اعین الجمیع

رواية"عطيل"لشكسبير"..احب عطيل ديدمونه ابنة الحسب والنسب وبعد حكاية عشق دامت بينهما منذ ان كان عطيل يحضر إلى منزلهم ويحكي لوالدها عن معاركه الذي خاضها وعن صولاته وجولاته فامتلأ قلب ديدمونه حبا وشغفا وعشقا لهذا القائد المغوار فتزوجته دون علم والدها وموافقته.يتجه عطيل لقبرص ليخوض احدى المعارك وياخذ ديدمونه معه وتبدأ الاحداث في قبرص حيث يبدأ حامل الرايه ياغو والذي يكن كل الكره والحقد لقائده عطيل لانه اختار القائد كاسيو ليكون ملازما له وهو مازال حاملاً للرايه جعله يخيط المكائد حتى يقضي عليه . فما وجد غير ان يدنس طهارة ديدمونه ويثير الشكوك في قلب عطيلفيوسوس لعطيل ان ديدمونه على علاقه بصديقة القائد كاسيو وللاسف يستسلم عطيل لهذه الشكوك وتعمي الغيرة قلبه خاصة بعد ان اخذت خادمة ديدمونه منديل ديدمونه ( اهداه عطيل لها ) واعطته لزوجها ياغو وهي لا تعلم بأنه قام بدسه في منزل القائد كاسيوملئت الغيرة العمياء قلب عطيل واقتناعه بان زوجته على علاقة بصديقة كاسيو دون أن يحاول ان يتحرى الحقيقة فيقرر أن ينهي حياة ديدمونه بيده فيدخل غرفتها ويقبلها قبل الوداع ويطوق عنقها بيديه وتلفظ هذه الزوجة الطاهرة انفاسها الاخيرة وهي لا تعلم ما الذنب الذي ارتكبته تدخل الخادمة وترى ما حل بسيدتها تصرخ مستغيثة يحضر الجميع ويرى عطيل وقد القى بنفسه بقرب ديدمونه يبكي على ما فعل وتظهر الحقيقة وتبين الخادمة ان زوجها ياغو هو من دس الادلة ولفقها للطاهرة ديدمونه وزرع الشك في قلب عطيل واذ بزوجها يقتلها حتى لا تكمل الحقيقة ويقبض عليه.لا يستطيع عطيل أن يتحمل ما حدث ويلوم نفسه بشده مما ارتكب في حق زوجته فيقتل نفسه ايضا امام اعين الجميع



برای سفارش کتاب، کافی است نام و "کد کتاب" را از طریق پیامک یا تلگرام به شماره 09355621039 ارسال نمایید تا در اولین فرصت با شما تماس حاصل شود.
پنل کاربران

پنل ورود کاربران