دانلود کتاب های عربی

منبع دانلود کتاب های عربی کم یاب _ نسخه الکترونیکی و قابل استناد کتاب های عربی مورد نیاز خود را از ما بخواهید :: 09355621039



محاولة لفهم الشفاعة الكاتب د.مصطفى محمود

نویسنده :

کتاب محاوله لفهم الشفاعه pdf الکاتب د.مصطفی محمود هی تلک المواضیع الشایکه التی یتطرق الیها دایما الکبیر الرایع ، دکتور مصطفی محمود . حیث کان الاعتقاد سابقاً ( بالنسبه لی علی الاقل ) ان کل من قال لا اله الا الله ، فرسول الله شفیعه وسیدخل الجنه لشفاعته. الی ان قرات هذا الکتاب ، فتبین لی امران هامان ، هما ملخص ذلک الکتاب :1 ان شفاعه الآخره رغم اختلاف اجلاء السلف علی مفهومها ، الا انها لیست بمفهوم شفاعه الدنیا. فلیس هناک تعدیل علی احکام الله عز وجل ، ولیست هناک واسطه او محسوبیه لیغیر الله من حکمه من اجل احد ، وبطلب احد ، او بسبب شفاعه احد. بل ان الشفاعه فی الاخره کما حاول ان یفهمها مصطفی محمود ، وکما وردت فی رای الامام المراغی والامام محمد عبده ، هی شفاعه مشروطه او مقیده باذن الله لمن یرتضی عنهم. فالله یعلم السر واخفی ، وهو الحق العادل الذی لا شریک له. اما الشفاعه فی الاخره لها مفهومان اولهما بشاره یکرم بها الله ملایکته ، لیبشروا بها من نالته او اصابته شفاعه الله. وثانیهما هی ان شفاعه الله الا لمن ارتضی ، تکون هی التوبه التی یمنحها الله لعباده الطیبین ، فیتوب علیهم الله ویرضی عنهم . ای ان شفاعه الاخری ، هی توبه الدنیا ، وشفاعه الملایکه هی تکریمهم ببشاره من نالته شفاعه الله بان الله تقبل توبته .2 فی هذه النقطه تحدیدا ، کانت هی من اشغل تفکیری اثناء قراءتی للکتاب اکثر من مفهوم الشفاعه ، الا وهی السنه النبویه وکتب السیره. لا احد یستطیع ان ینکر السنه المحمدیه ، والدکتور مصطفی محمود لا ینکرها ، بل یسیر علی هدیها فی انه یتخذ کتاب الله هو الحکم والفیصل فی کل ما اختلف فیه المسلمون ، وبانه یستبعد السنه اول ما ورد الینا من احادیث رسول الله لان اولا : قد نهی رسول الله عن جمع احادیثه وکتابتها ، وقام بحرق کل ما کتب من احادیثه ، وکذلک فعل ابو بکر وفعل عمر ، حتی لا یتاله الرسول او یصیر فی الاسلام کهنوت. وثانیهما ان کثیر من الاحادیث التی وردت الینا طالتها الاسراییلیات ، وبعضها ما تقوّله المنافقین علی رسول الله ، بغرض افساد الامه ، و دحض همتها . وکیف جمع الامام البخاری فی صحیحه 600 الف حدیث لم ثق فی غیر 4000 حدیث فقط. وکیف لم یثق الامام ابی حنیفه فی تلک الاربعه آلاف حدیثا الا فی 17 حدیث فقط . ونحن الآن نسمع فی المساجد وفی برامج التلفزیون ما یشیب له الولدان من تقویل وافتراء علی رسول الله . وهو ما جعلنی افکر الا انحی السنه النبویه ، ولکن ان نلتجی فی الحکم فی القضایا التی یختلف فیها المسلمون الا کتاب الله وحده ، فهو کما قال عنه : انا انزلنا الذکر وانا له لحافظون .. فهو المعصوم من الخاطی ، العماد الاساسی لاسلامنا ، منه نفهم الدین والیه نحتکم.وعسی الله ان یتب علینا ، ویتقبل منا توبتنا فتلک هی شفاعتنا عندهالکاتب : د. مصطفی محمود حقوق الکتاب محفوظه للکاتب

كتاب محاولة لفهم الشفاعة pdf الكاتب د.مصطفى محمود هي تلك المواضيع الشائكة التى يتطرق إليها دائما الكبير الرائع ، دكتور مصطفى محمود . حيث كان الإعتقاد سابقاً ( بالنسبة لي على الأقل ) أن كل من قال لا إله إلا الله ، فرسول الله شفيعه وسيدخل الجنه لشفاعته. إلى أن قرأت هذا الكتاب ، فتبين لى أمران هامان ، هما ملخص ذلك الكتاب :1 أن شفاعة الآخرة رغم اختلاف أجلاء السلف على مفهومها ، إلا انها ليست بمفهوم شفاعة الدنيا. فليس هناك تعديل على أحكام الله عز وجل ، وليست هناك واسطة أو محسوبية ليغير الله من حكمه من أجل أحد ، وبطلب أحد ، أو بسبب شفاعة أحد. بل إن الشفاعة فى الأخرة كما حاول ان يفهمها مصطفى محمود ، وكما وردت فى رأي الإمام المراغى والإمام محمد عبده ، هي شفاعة مشروطة أو مقيدة بإذن الله لمن يرتضى عنهم. فالله يعلم السر وأخفى ، وهو الحق العادل الذي لا شريك له. أما الشفاعة فى الأخرة لها مفهومان أولهما بشارة يكرم بها الله ملائكته ، ليبشروا بها من نالته أو أصابته شفاعة الله. وثانيهما هي ان شفاعة الله إلا لمن ارتضى ، تكون هي التوبة التى يمنحها الله لعباده الطيبين ، فيتوب عليهم الله ويرضى عنهم . أي ان شفاعة الأخرى ، هي توبة الدنيا ، وشفاعة الملائكة هي تكريمهم ببشارة من نالته شفاعة الله بأن الله تقبل توبته .2 فى هذه النقطة تحديدا ، كانت هي من أشغل تفكيرى أثناء قراءتى للكتاب أكثر من مفهوم الشفاعة ، ألا وهي السنة النبوية وكتب السيرة. لا أحد يستطيع أن ينكر السنة المحمدية ، والدكتور مصطفى محمود لا ينكرها ، بل يسير على هديها في انه يتخذ كتاب الله هو الحكم والفيصل فى كل ما اختلف فيه المسلمون ، وبأنه يستبعد السنة أول ما ورد إلينا من احاديث رسول الله لأن أولا : قد نهى رسول الله عن جمع أحاديثه وكتابتها ، وقام بحرق كل ما كتب من احاديثه ، وكذلك فعل أبو بكر وفعل عمر ، حتى لا يتأله الرسول أو يصير فى الإسلام كهنوت. وثانيهما أن كثير من الأحاديث التى وردت إلينا طالتها الإسرائيليات ، وبعضها ما تقوّله المنافقين على رسول الله ، بغرض إفساد الأمة ، و دحض همتها . وكيف جمع الإمام البخارى فى صحيحه 600 ألف حديث لم ثق فى غير 4000 حديث فقط. وكيف لم يثق الإمام أبي حنيفة فى تلك الأربعة آلاف حديثا إلا فى 17 حديث فقط . ونحن الآن نسمع فى المساجد وفى برامج التلفزيون ما يشيب له الولدان من تقويل وإفتراء على رسول الله . وهو ما جعلنى أفكر ألا انحي السنة النبوية ، ولكن أن نلتجئ فى الحكم فى القضايا التى يختلف فيها المسلمون إلا كتاب الله وحده ، فهو كما قال عنه : إنا أنزلنا الذكر وإنا له لحافظون .. فهو المعصوم من الخاطئ ، العماد الأساسى لإسلامنا ، منه نفهم الدين وإليه نحتكم.وعسى الله ان يتب علينا ، ويتقبل منا توبتنا فتلك هي شفاعتنا عندهالكاتب : د. مصطفى محمود حقوق الكتاب محفوظة للكاتب



برای سفارش کتاب، کافی است نام و "کد کتاب" را از طریق پیامک یا تلگرام به شماره 09355621039 ارسال نمایید تا در اولین فرصت با شما تماس حاصل شود.
پنل کاربران

پنل ورود کاربران

آمار سایت
  • تعداد کل بازدید 464134
  • تعداد بازدید امروز 1479
  • تعداد بازدید این صفحه 1