دانلود کتاب های عربی

منبع دانلود کتاب های عربی کم یاب _ نسخه الکترونیکی و قابل استناد کتاب های عربی مورد نیاز خود را از ما بخواهید :: 09355621039


آخذك وأحملك بعيداً - آخذک وأحملک بعیداً

نویسنده : نيكولو أمانيتى

یستقی "نیکولو أمانیتی" أحداث روایة "آخذک وأحملک بعیداً" من الحیاة، من یومها الذی یتهدده البلی، ومن العیش المتکرر، وهنا لن تخطئ عینک ذلک الوصف الدقیق لإیطالیا، بمدنها وأریافها، بباراتها ومراقصها، ومقاهیها، ومدارسها، فی مشاهد متمهلة، مکتوبة بعنایة، تشعر کأنک تعرف المکان، وتبدو لک عمارته مألوفة، وتحب فضاءات الروایة المتعددة، المتجاورة، المغلقة غالبا، التی تحیط بالشخصیات إحاطة السوار بالمعصم، فنری دواخلهم.. نری هشاشة الفرد، وتلفه المنتظم، ومأساة وجوده، من خلال تجارب متعددة، تتبدی من خلال الفصول، فی انطوائیتها وطبائعها الحمیمیة العمیقة.. روایة "آخذک وأحملک بعیداً" هی لوحات حیة من فیلم واقعی فیه القلق والتمرد والغضب والخروج علی المألوف، وفیه الاستخدام الممیز للصورة، والشغف بتصویر الأجیال الجدیدة من الشباب، ومحاولة فهمهم، دون فرض أی نوع من الوصایة علیهم، روایة لا تشبه فی شیء ما اعتدنا علی قراءته من الأدب الأوروبی ذی النزعة المنفتحة، الفردیة، المدنیة، الباردة، المحایدة، روایة یمکننا ببساطة أن نسمیها علی رأی الکاتب "إدواردو سانغوینیتی" بأنها ذات طابع انطوائی، یعکس حرکة تطور نحو الداخل. الداخل الذی ظل لعصور مجهولا ومغیبا هو قماشة السارد العظیم هنا، وهی قماشة فاخرة متنوعة من جمیع الأعمار ومن کل الفئات.

يستقي "نيكولو أمانيتي" أحداث رواية "آخذك وأحملك بعيداً" من الحياة، من يومها الذي يتهدده البلى، ومن العيش المتكرر، وهنا لن تخطئ عينك ذلك الوصف الدقيق لإيطاليا، بمدنها وأريافها، بباراتها ومراقصها، ومقاهيها، ومدارسها، في مشاهد متمهلة، مكتوبة بعناية، تشعر كأنك تعرف المكان، وتبدو لك عمارته مألوفة، وتحب فضاءات الرواية المتعددة، المتجاورة، المغلقة غالبا، التي تحيط بالشخصيات إحاطة السوار بالمعصم، فنرى دواخلهم.. نرى هشاشة الفرد، وتلفه المنتظم، ومأساة وجوده، من خلال تجارب متعددة، تتبدى من خلال الفصول، في انطوائيتها وطبائعها الحميمية العميقة.. رواية "آخذك وأحملك بعيداً" هى لوحات حية من فيلم واقعي فيه القلق والتمرد والغضب والخروج على المألوف، وفيه الاستخدام المميز للصورة، والشغف بتصوير الأجيال الجديدة من الشباب، ومحاولة فهمهم، دون فرض أي نوع من الوصاية عليهم، رواية لا تشبه في شيء ما اعتدنا على قراءته من الأدب الأوروبي ذي النزعة المنفتحة، الفردية، المدنية، الباردة، المحايدة، رواية يمكننا ببساطة أن نسميها على رأي الكاتب "إدواردو سانغوينيتي" بأنها ذات طابع انطوائي، يعكس حركة تطور نحو الداخل. الداخل الذي ظل لعصور مجهولا ومغيبا هو قماشة السارد العظيم هنا، وهي قماشة فاخرة متنوعة من جميع الأعمار ومن كل الفئات.



برای سفارش کتاب، کافی است نام و "کد کتاب" را از طریق پیامک یا تلگرام به شماره 09355621039 ارسال نمایید تا در اولین فرصت با شما تماس حاصل شود.
دیگر آثار و کتاب های : نيكولو أمانيتى
پنل کاربران

پنل ورود کاربران

آمار سایت
  • تعداد کل بازدید 507157
  • تعداد بازدید امروز 2136
  • تعداد بازدید این صفحه 8