دانلود کتاب های عربی

منبع دانلود کتاب های عربی کم یاب _ نسخه الکترونیکی و قابل استناد کتاب های عربی مورد نیاز خود را از ما بخواهید :: 09355621039



روائع الأوقاف - روائع الأوقاف

نویسنده : راغب السرجانى

" روائع الأوقاف فی الحضارة الإسلامیة " تعتبر من أهم القضایا التی تناولتها المصادر التشریعیة وکُتب الفروع ، ذلک أن النبی صلی الله علیه وسلم ‏کان أول واقف فی الإسلام ثم تبعه الصحابة غنیهم وفقیرهم ، فی هذا الأمر المهم وما فعلوا ذلک إلا تحقیقاً للغایة التی من أجلها وُجد ‏الوقف ألا وهی ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالی ورضوانه ، ومع مرور العصور وتوالی الأزمان ظهرت القیمة الحقیقة للأوقاف إذ ‏أنها ساعدت وأسهمت بدور حیوی فی حل المشاکل التی واجهتها الأمة عبر تاریخها الحضاری الطویل ، وتجلت روعة الأوقاف فی ‏التطبیق لعملی لهذه  المنظومة الفقهیة الرائعة والتی امتدت علی مدار أربعة عشر قرناً ، وسنجد فی هذا الکتاب " روائع الأوقاف فی ‏الحضارة الإسلامیة " تغلغل الأوقاف فی کافة تفاصیل الحیاة ، إن فلسفة الأوقاف الإسلامیة تکمن فی کونها للناس عامة لا فرق بین ‏غنی وفقیر إذ أنها تؤکد علی حقیقة الإسلام ذاته .‏

" روائع الأوقاف في الحضارة الإسلامية " تعتبر من أهم القضايا التي تناولتها المصادر التشريعية وكُتب الفروع ، ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم ‏كان أول واقف في الإسلام ثم تبعه الصحابة غنيهم وفقيرهم ، في هذا الأمر المهم وما فعلوا ذلك إلا تحقيقاً للغاية التي من أجلها وُجد ‏الوقف ألا وهي ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالى ورضوانه ، ومع مرور العصور وتوالي الأزمان ظهرت القيمة الحقيقة للأوقاف إذ ‏أنها ساعدت وأسهمت بدور حيوي في حل المشاكل التى واجهتها الأمة عبر تاريخها الحضارى الطويل ، وتجلت روعة الأوقاف في ‏التطبيق لعملي لهذه  المنظومة الفقهية الرائعة والتى امتدت على مدار أربعة عشر قرناً ، وسنجد فى هذا الكتاب " روائع الأوقاف في ‏الحضارة الإسلامية " تغلغل الأوقاف في كافة تفاصيل الحياة ، إن فلسفة الأوقاف الإسلامية تكمن فى كونها للناس عامة لا فرق بين ‏غني وفقير إذ أنها تؤكد على حقيقة الإسلام ذاته .‏



برای سفارش کتاب، کافی است نام و "کد کتاب" را از طریق پیامک یا تلگرام به شماره 09355621039 ارسال نمایید تا در اولین فرصت با شما تماس حاصل شود.
پنل کاربران

پنل ورود کاربران

آمار سایت
  • تعداد کل بازدید 454395
  • تعداد بازدید امروز 2936
  • تعداد بازدید این صفحه 15