دانلود کتاب های عربی

منبع دانلود کتاب های عربی کم یاب _ نسخه الکترونیکی و قابل استناد کتاب های عربی مورد نیاز خود را از ما بخواهید :: 09355621039



الأصنام - الأصنام

نویسنده : ابن الكلبىّ

" کتاب الأصنام " ظهر الإسلام فی بلاد العرب فکان همه الأول تطهیر ربوعها من الشرک بالله ، ومحو کل أثر لعبادة الأصنام والأوثان ، حتی إذا فاز القائم بالدعوة إلی التوحید ، بکل ما یرید ، وجمع کلمة العرب علی الدین الجدید ، وانتقل علیه الصلاة والسلام إلی الرفیق الأعلی ، ارتد کثیر من الأعراب إلی الطواغیت وعباداتهم الأولی ، حینئذ تجرد لهم خلفیته أبو بکر الصدیق فأعادهم إلی حظیرة الإیمان ، لذلک کان المسلمون من أهل الحُکم أو من أرباب العلم یتحاشون فی أول الأمر ذکر الأصنام والأوثان لقرب عهد القوم بها ولبقیتها فیهم وفی صدور الکثیر منهم ، فکان محمد بن إسحاق أول من ألم بشیء من أمر عباداتهم القدیمة ، ولکن کتابه فی السیرة ضاع من الوجود ، حتی جاء ابن الکلبیّ وکان أول من أفرد لهذا الموضوع سفراً خاصاً له ، أسماه " کتاب الأصنام " ومن ذلک العهد أقدم علماء الإسلام علی الدخول فی غمار هذا الموضوع

" كتاب الأصنام " ظهر الإسلام فى بلاد العرب فكان همه الأول تطهير ربوعها من الشرك بالله ، ومحو كل أثر لعبادة الأصنام والأوثان ، حتى إذا فاز القائم بالدعوة إلى التوحيد ، بكل ما يريد ، وجمع كلمة العرب على الدين الجديد ، وانتقل عليه الصلاة والسلام إلى الرفيق الأعلى ، ارتد كثير من الأعراب إلى الطواغيت وعباداتهم الأولى ، حينئذ تجرد لهم خلفيته أبو بكر الصديق فأعادهم إلى حظيرة الإيمان ، لذلك كان المسلمون من أهل الحُكم أو من أرباب العلم يتحاشون فى أول الأمر ذكر الأصنام والأوثان لقرب عهد القوم بها ولبقيتها فيهم وفى صدور الكثير منهم ، فكان محمد بن إسحاق أول من ألم بشىء من أمر عباداتهم القديمة ، ولكن كتابه في السيرة ضاع من الوجود ، حتى جاء ابن الكلبىّ وكان أول من أفرد لهذا الموضوع سفراً خاصاً له ، أسماه " كتاب الأصنام " ومن ذلك العهد أقدم علماء الإسلام على الدخول فى غمار هذا الموضوع



برای سفارش کتاب، کافی است نام و "کد کتاب" را از طریق پیامک یا تلگرام به شماره 09355621039 ارسال نمایید تا در اولین فرصت با شما تماس حاصل شود.
دیگر آثار و کتاب های : ابن الكلبىّ
پنل کاربران

پنل ورود کاربران

آمار سایت
  • تعداد کل بازدید 790476
  • تعداد بازدید امروز 1764
  • تعداد بازدید این صفحه 16