دانلود کتاب های عربی

منبع دانلود کتاب های عربی کم یاب _ نسخه الکترونیکی و قابل استناد کتاب های عربی مورد نیاز خود را از ما بخواهید :: 09355621039



مواكب الأحرار - مواکب الأحرار

نویسنده : نجيب الكيلآني

کان الحاج مصطفی البشتیلی یسیر مع مواکب الأحرار لتحریر مصر من الذل والرضوخ للاحتلال الفرنسی .. رغم أن القوة کانت للمحتل والنتیجة کانت محسومة إلا أنه خاض طریقه بإیمانه وإصراره وحارب الفرنسیین رغم عدم التکافؤ المدبولی .. کان ممن یزعمون بعقلانیتهم ( علی ما أری ) وبغباء الثوار وتهورهم .. (( الخسارة لنا مهما فعلنا .. إذا فلنرضخ للذل ولنصافح ید المتجبر القاتل لنحافظ علی حیاتنا وهدوئها )).. من تلک العقلانیة اتخذ طریقه فهاجر إلی یافا ثم عاد إلی القاهر بعد أن انضم للدیوان الذی وضعته السلطات الفرنسیة لتهدئة الثوار وفی النهایة .. مات البشتیلی .. وبقی المدبولی حیاً بین أهله وأحبائه .. هل هذا یعنی أن المدبولی کان علی حق ؟ وأن تلک المعارک وأولئک القتلی قد ذهبوا هباءً ؟ رأیت أصدق کلمةٍ تعبر عن الحقیقة بین هذا وذاک حینما عاتبت امرأة البشتیلی زوجها قائلةً بأن المدبولی هاجر إلی یافا وهو الآن یحیا فی أمانٍ وراحة بدون خوف .. حینها قال لها : "إن أحمد المدبولی قد مات منذ رحل .. "

كان الحاج مصطفى البشتيلي يسير مع مواكب الأحرار لتحرير مصر من الذل والرضوخ للاحتلال الفرنسي .. رغم أن القوة كانت للمحتل والنتيجة كانت محسومة إلا أنه خاض طريقه بإيمانه وإصراره وحارب الفرنسيين رغم عدم التكافؤ المدبولي .. كان ممن يزعمون بعقلانيتهم ( على ما أرى ) وبغباء الثوار وتهورهم .. (( الخسارة لنا مهما فعلنا .. إذا فلنرضخ للذل ولنصافح يد المتجبر القاتل لنحافظ على حياتنا وهدوئها )).. من تلك العقلانية اتخذ طريقه فهاجر إلى يافا ثم عاد إلى القاهر بعد أن انضم للديوان الذي وضعته السلطات الفرنسية لتهدئة الثوار وفي النهاية .. مات البشتيلي .. وبقي المدبولي حياً بين أهله وأحبائه .. هل هذا يعني أن المدبولي كان على حق ؟ وأن تلك المعارك وأولئك القتلى قد ذهبوا هباءً ؟ رأيت أصدق كلمةٍ تعبر عن الحقيقة بين هذا وذاك حينما عاتبت امرأة البشتيلي زوجها قائلةً بأن المدبولي هاجر إلى يافا وهو الآن يحيا في أمانٍ وراحة بدون خوف .. حينها قال لها : "إن أحمد المدبولي قد مات منذ رحل .. "



بازدیدکننده محترم، برای سفارش فایل با شماره 09355621039 تماس بگیرید و یا با ایمیل Banksoalir@yahoo.com مکاتبه نمایید.
دیگر آثار و کتاب های : نجيب الكيلآني
پنل کاربران

پنل ورود کاربران

آمار سایت
  • تعداد کل بازدید 169076
  • تعداد بازدید امروز 898
  • تعداد بازدید این صفحه 5